و فراغٌ بقعر عشقكِ !

عينين نجلاوين 

و نحركِ اشطانُ فتنةُ و شبق توت !

حميراء الوجنتين.

ثغرُكِ غصنُ السماءِ وَ ضياءُ الودقِ حين يزخرُ !

فاهكِ خاتمٌ سليماني يستبرقُ الأفقُ مني . . 

جبينكِ طالعتهُ الصباحِ ، وَ خاصرتكِ سِوارُ الماءِ . . 

قدماكِ سندسُ يطأ الأرضُ . . 

 

أنتِ : أطهرُ الغيومِ.

أنتِ : الماء و الهواء.

أنتِ : السحرُ وَ السماء.

أنتِ : الحنين و البكاء.

أنتِ : الزهرُ وَ الضياء.

أنتِ : العشق و الشقاء.

أنتِ : الدهرُ و الآلاء.

 

و مالي بالمدحِ كفاء حين أغزلُ شعركِ بينَ يدا البؤس طيبًا وَ خمرًا !

عيناكِ مسكراتيَ ولو تعلمُ السماء !

معصمكِ تيهي إن أدركَ الأدباء !

 

هدبيكُ عرسٌ ضباب بـ جنةِ العيش.

و شفتيكِ فصول فجري المرتكز على اعشار السماء !

 

حدثي عمقي يا كلي :

هل رأيتِ الشمسُ تزهو بـ لوني !

هل رأيتِ البدرَ يرتسمُ بـ عيني !

هل رأيتِ الفجر يزفُ ظلي !

 

أحبكِ ياَ قاتلتي.

أحبكِ وأني على صدركِ لـ أمين.

أحبكِ و سهد العشقِ يقهقهُ بـ جنوني . . 

أحبكَ ثم أعشقك ثم أهواك !

التذكار بن مُحمّد ؛

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s