ألهذا مِتُ ؟

ورجل مات لأنه أحب . يا عاري حين تتسأل الوجوه : كيف مات ! .

لأنه أحبَ من نثرت على رأسه غُبار الوجع وضبت ملامح الموت على صدره و نقشت تلك القبلة الهاربة على : هاوية شفتاه . ألذلك مات ؟

أم أنه مات لأنه أحب : من باعت عين الحُب لـ تنعم بطرف الحبور . وتركته يُقلب الموت على رأسه ويلي . ألهذا مات ؟

أخ مات لأنه أحب من أحبت نصفه ولم تحبهُ جميعًا .

أهداها من عينه العشق . لف ضلعها دفئًا وبكت فؤادهُ !

باعت الجفون حين غططتُ بضيقتي تلك . سعت لـ آخر زاوية بي لـ تكسر آخر : أمل !

تشهق ملء السماء : سهوًا . تركت الجسد حين كان يرجفُ وتصدح الأوردة عييةَ !

أووه ربما مات . لأنه اخفق بالعدو قبل : صريخ المؤقت !

تُدِير منه الساعة . تنصبها أمامي . تكذب علي . وتجلس ببطئ شديد .

اهرع . اتعثر بالحروف وتبتسم .

اُجنُ . انحر يداي و تبتسم !

اموووت . وتضحك !!!!

ألأنني اخفقت شاهق العدو . مت !

أم أنهُ محيط عينك يأسر الحياة . يخنق عنق زجاجتها يحبس أنفاسها . ويحشر بين ظلامها الموت .

أخٍ يا امرأة أضاعتني . كيف لي أن أحبك وقد : مت بك !

مت لك . مت منك . مت !

كيف لي ؟

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s